جارى تحميل الموقع
11 السبت , يوليو, 2020
البوابة الالكترونية محافظة القاهرة
أيام عالمية واحتفالات مصرية

القاهرة تحتفل بمرور 1051 عام  على انشائها

 

مقدمة 

 تحتفل محافظة القاهرة بعيدها القومي الذي يوافق ذكرى مرور 1051 عام على إنشائها على يد القائد جوهر الصقلي في السادس من يوليو عام 969 م  بأمر من الخليفة المعز لدين الله الفاطمي.
 

القاهرة.... هي تلك المدينة العريقة التي تعد من أجمل وأقدم مدن العالم وتاريخ تلك المدينة يعود إلى فجر الحضارة البشرية وتعتبر من أقدم وأعرق المدن الشاهدة على حضارات عديدة مرت بها والعاصمة الرائدة والمقصد العالمي للسياحة والثقافة والفنون ومركز التقاء للأعمال والتجارة والعلوم، وتسمى بمدينة الألف مئذنة لكثرة مساجدها يحظى قاطنيها وزائريها بنوعية فريدة من الحياة تتناسب مع المعايير العالمية.. ومزدهرة بالكفاءات الشابة وترتكز على المشاركة المجتمعية.

  

وتعد القاهرة حالياً أكبر مدينة عربية والأكثر عددًا في السكان في إفريقيا والشرق الأوسط أيضًا،  القاهرة.... محافظة مدينة أي أنها محافظة تشغل كامل مساحتها مدينة واحدة وفي نفس الوقت مدينة كبيرة تشكل محافظة بذاتها، وترجع أهمية موقع المدينة عند رأس الدلتا إلى عهود قديمة فهو يؤكد الصلة بين الدلتا ومصر العليا من جهة وبين الهضبتين الشرقية والغربية من جهة أخرى وقبيل رأس الدلتا تبتعد الحافة الغربية للهضبة الشرقية رويداً رويداً نحو الشرق، تاركة منطقة سهلية واسعة نوعاً ما، نشأت فيها القاهرة وتطورت وازدهرت واتسعت مساحتها على مر العصور.

 

وتقع العاصمة على الضفة الشرقية لنهر النيل بطول 41.5 كم  وتبلغ مساحتها 3085.10 كم2 ويحدها شمالاً محافظتي القليوبية والشرقية وجنوبًا وغربًا محافظة الجيزة ومن الشرق محافظة السويس، ويبلغ عدد سكانها 9.941 مليون نسمة حسب إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. 

 

  

 
المعالم السياحية بالقاهرة
تضم العاصمة العشرات من المقاصد السياحية حيث يمر بها نهر النيل الذي يعد من أطول أنهار العالم ويجذب الكثير من السيّاح إليه بالإضافة إلى وجود عدد من الأحياء المائية التي توفر خدمات سياحية وترفيهية من خلال ركوب القوارب والسفن وصيد الأسماك، كما يعتبر نهر النيل معبراً للضفة الأخرى، وتعتبر القاهرة ملتقى الفنون حيث يقام بها العديد من المهرجانات كمهرجان القاهرة السينمائي، ومهرجان الطبول، ومهرجان موسيقى الجاز وغيرها، كما تمتاز القاهرة بوجود أهم المراكز الثقافية وتشتهر بتراثها العريق وموقعها الاستراتيجي، كما تتميز بوجود الآثار التاريخية فيجد السائح فيها المتاحف، كالمتحف المصري الذي يحوي أكبر مجموعة أثرية من آثار الفراعنة، والمتحف القبطي، ومتحف الخزف، ومتحف السكك الحديدية، ومتحف الزراعة، أما الآثار الإسلامية فيمكن للسائح أن يجد العديد منها مثل مسجد عمرو بن العاص وهو أول مسجد بنى في مصر وإفريقيا حيث بناه عمرو بن العاص في مدينة الفسطاط، والأزهر الشريف، وجامع ابن طولون، وقلعة صلاح الدين الأيوبي التي تعتبر من أضخم القلاع الحربية التي بنيت في العصور الوسطى.
 
  

 

إنجازات محافظة القاهرة

شهدت الخمس سنوات الماضية عدد من المشروعات التنموية الجديدة، ‏شملت مشروعات تم تنفيذها بالفعل ومشروعات أخرى جاري تنفيذها كمشروعـات "الإسكان وتطوير العشوائيات، مشروعــــات انشاء وتطوير مراكز الشباب والرياضة، مشروعات الطرق والنقل المنفذة، مشروعــــات الصرف الصحي،   مشروعــــات إحلال وتجديد مياه الشرب، مشروعات الكهرباء، .....".

 

مشروع حي الأسمرات

هو حي تم انشائه ضمن المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الأسمرات الإسكاني بحي المقطم لنقل سُكان المناطق الخطرة والذي يتضمن إنشاء 11 ألف وحدة سكنية بتكلفة 1.5 مليار جنيه للقضاء على العشوائيات الخطرة التي تضم آلاف الأسر.

 

 

مشروع روضة السيدة
هو مشروع نموذجي ويعد من أضخم مشروعات تطوير العشوائيات بحي السيدة زينب لما له من طابع تاريخي مميز للقاهرة الفاطمية حيث ستمثل المنطقة مزارًا سياحيًا مثل شارع المعز وهو ما يساعد على تحسين الحالة الاقتصادية للمقيمين به وتحسين أحوالهم المعيشية، ويقام هذا المشروع على مساحة 7.5 فدان بإجمالي عدد وحدات سكنية بلغت 816 وحدة  و202 وحدة ‏تجارية، مع المراعاه في تصميمه المعماري الحفاظ على الطابع الإسلامي التاريخي لتلك المنطقة.
  

 

مشروعات تنمية الاستثمار في العاصمة:

مما لا شك فيه ان الاستثمار يعتبر أحد دعائم برامج التنمية الحضرية وذلك من خلال  المخططات العمرانية وبرامج توفير الخدمات والمرافق العامة ومخططات التنمية الصناعية والاقتصادية لن تكون ذات جدوى ما لم يصاحب ذلك وجود الحجم الكافي من الاستثمارات اللازمة لإنجاز تلك المخططات وتحويلها إلـى واقع ملموس.

 

مشروع مدينة الجلود بالروبيكي

إنشاء مدينة صناعية متكاملة ومتطورة ومتخصصة في دباغة الجلود وصناعتها بالروبيكي كمدينة جاذبة للصناعة الوطنية من خلال تشجيع انتقال المدابغ القائمة بمنطقة مجرى العيون إلى المدينة الجديدة لتطوير القطاع وزيادة القيمة المضافة للمنتج المصري وذلك على مساحة إجمالية تقدر بنحو 1629 فدان،  وللحد من التلوث والحفاظ على منطقة سور مجرى العيون  كمنطقة أثرية وسياحية.

والهدف من التطوير هو مضاعفة إنتاج الجلود ليصل إلي 250 مليون قدم سنوياً بنسبة زيادة قدرها 280 % ، زيادة إنتاج الجلود المشطبة لزيادة القيمة المضافة، خلق فرص العمل : 25 ألف عامل، مضاعفة الصادرات إلى ما يزيد عن 300 مليون دولار سنوياً.

 

 

 

المنطقة الصناعية للرخام والجرانيت

تأسست مصانع الرخام والجرانيت في المنطقة في أوائل الثمانينيات إلا أنها نشأت عشوائية بلا مرافق أو خدمات أو طرق ممهدة وبلا تراخيص صناعية ولكن بالرغم من النشأة العشوائية للمنطقة فقد اكتسبت المنطقــة الصناعية للرخام والجرانيت شهرة عالميـــة ومحليـــة في تلك الصناعـــة فكان لابد من انشاء مدينة صناعية عالمية متخصصة في مجال الرخام والجرانيت من خلال رؤية متكاملة لتطوير وتنمية المنطقة الصناعية .

والهدف من التطوير... زيادة الصادرات ودعم الجرانيت واستقرار أحوال العمالة وتوفير عائد جيد للدولة.

 

إقامة محاور جديدة للحد من مشكلة الكثافة السكانية

يعتبر الازدحام المروري من أكثر المشاكل شائعة الحدوث في جميع أرجاء العاصمة واكتظاظ الطرق بالسيارات بلغت ذروتها حتى في العطل الرسمية ومواسم الأعياد ولما تسببه من مشاكل صحية نتيجة تلوث الهواء...... ولهذا كان لابد من تطوير التخطيط الإقليمي للعاصمة من خلال إقامة محاور جديدة  وتطوير المحاور الحالية للحد من الكثافة المرورية كتطوير كوبري المطرية وكوبري شمال طرة، ومن المحاور المقامة حديثًا:-

 

محور روض الفرج

يعد محور روض الفرج الذي تم بالفعل افتتاحه في مايو 2019 هو شريان حياة جديد حيث انه أحد أهم مشروعات شبكة الطرق والكباري العملاقة حيث يمثل أهمية كبرى في ربط شمال وشرق القاهرة والقليوبية والطريق الدائري بمناطق غرب القاهرة عند طريق مصر الإسكندرية الصحراوي ومدينتي السادس من أكتوبر والشيخ زايد وصولاً إلي مطروح والعلمين دون المرور بقلب القاهرة.

 

   

ولم تقتصر المشروعات الكبرى التي نفذتها العاصمة على البناء والتعمير فقط بل تم تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى المرتبطة بالمواطن المصري مثل إنشاء كباري مشاة، واستكمال مشروع تطوير القاهرة الخديوية، وتطوير الشوارع والميادين، تحسين وتطوير المراكز الصحية والحدائق، زيادة المنافذ التموينية إلى أكثر من الضعف، إنشاء سوق للسيارات بديل لسوق التونسي في القطامية.

 

كما ان هذا العام سيشهد افتتاح عدد من المشروعات الخدمية والتي تصب جميعها في خدمة مواطني القاهرة والتي تتضمن 19 مدرسة ( بناء حديث – توسعه – تطوير ) بالأحياء الأكثر احتياجاً بجميع مناطق القاهرة بإجمالي 333 فصل وبتكلفة 123 مليون جنيه،  كما سيتم  تزويد هيئة النقل العام ب 550 أتوبيس جديد بتكلفة 550 مليون جنيه ليزيد حجم  الأسطول بنسبة  160% ليصبح 3250 أوتوبيس بطاقة 5 مليون راكب/ اليوم بالإضافة إلى فتح عدد من المراكز الطبية ومراكز الشباب بمناطق القاهرة المختلفة.