جارى تحميل الموقع
31 السبت , يوليو, 2021
البوابة الالكترونية محافظة القاهرة
الجديد في القاهرة

موكب نقل المومياوات الملكية


 

 

تستعد مصر لحدث سياحي ضخم اليوم 3 إبريل 2021، بتنظيم موكب ملكي "مهيب" لنقل 22 مومياء ملكية في مشهد فرعوني، سيبدأ من المتحف المصري بالتحرير، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط، وستقوم القوات المسلحة ووزارة الداخلية، والشركة المنظمة لهذا الحدث، بالتعاون معا لنقل الموكب الملكي العظيم، كما سيتم عرض فني مبهر وبسيط احتفالًا بالخروج الملكي للمومياوات من المتحف المصري، وسيشارك به عدد من الفنانين منهم سوسن بدر وحسين فهمي ومنى زكي وهند صبري وغيرهم.

 

ومن المقرر أن تشترك عجلات حربية تم صنعها خصيصًا لهذا الهدف، للمشاركة على جانبي الطريق أثناء الموكب، على أنغام الموسيقى العسكرية، وسط حشد رسمي وإعلامي غير مسبوق، ويستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ولفيف من الشخصيات الدولية موكب الملوك داخل متحف الحضارة المصرية، فضلًا عن نقل الحدث العالمي على الهواء مباشرة لحظة بلحظة.

 

حيث سيقوم السائح بزيارة أكثر من منطقة سياحية ، مثل القيام بزيارة المتحف المصري بالتحرير والتمتع بشكل الميدان بعد تطويره والمسلة ونهر النيل، وفي وقت آخر يقوم بزيارة المتحف المصري الكبير للتمتع بعظمة الاهرامات ومجموعة الملك توت عنخ آمون التي يتم عرضها بالكامل لأول مره في المتحف الكبير، ويمكنه ايضا زيارة متحف الحضارة لمشاهدة مومياوات ملوك مصر في مكان واحد والتمتع بآثار القاهرة الاسلامية وسور مجرى العيون بعد تطويره وبحيرة عين الصيرة، وبهذا التنوع والتوسع تتضاعف القيمة السياحية والثقافية للضيوف ويأخذ كل أثر حقة الكامل في عرض يليق بعظمة وتنوع الحضارة المصرية.

 

 

طقوس الفراعنة في نقل المومياوات:

كانت الحضارة الفرعونية تهتم بالمواكب الملكية كجزء من الترويج للملك، بحيث يكون الموكب مبهرا للشعب، ويكون له طقوسه المرتبطة بمناسبته، بداية من المواكب الدينية باعتبار الملك ممثل للآلهة، وحتى مواكب الأعياد، وأخيرا الموكب الجنائزي الذي كانت له طقوسه الخاصة.

 

والموكب الجنائزي كان ينقل الملك من الشرق حيث يعيش إلى الغرب ليدفن، فالغرب عند قدماء المصريين كان يرتبط ارتباطا وثيقا بالموتى، ودائما ما كان يصاحب الموكب أدعية من كتاب الموتى، وصناديق تشمل كل مقتنيات الملك، أيضا كان يصاحب الموكب عزف موسيقى جنائزية.

 

تجهيزات النقل:

تم تخصيص ٢٢ عربة مصفحة لنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير، إلى متحف الحضارة بالفسطاط، كما قامت الشركة المسئولة عن نقل المومياوات بعمل أول بروفة على خط سير الموكب المهيب، والذي سيضم المركبات المصفحة وستقل كل عربة مومياء ملكية، حيث سيتصدر الموكب العجلات الحربية التي ستجرها الخيول التابعة لوزارة الداخلية والجيش، وسيرتدى قائد كل عجلة حربية الزي الفرعوني الذي تم الانتهاء من تصميمه، كما بحثت الشركة كيفية سير ونقل المومياوات الملكية وخروجها من المتحف، وكذلك الاحتياجات الفنية والتقنية التي يجب توافرها خلال عملية النقل.

 
 
حيث أن عدد المومياوات التي سيتم نقلها يبلغ ٢٢ مومياء ملكية،من بينهم ١٨ مومياء لملوك و٤ مومياوات لملكات، كما أن المومياوات الملكية قد خضعت لعمليات التعقيم بواسطة مركز البحوث والصيانة التابع للوزارة، وأنه من المقرر عقب نقل المومياوات إجراء مجموعة من الفحوصات لها ووضعها داخل وحدة النيتروجين بالمتحف لتعقيمها لمدة 21 يوماً لحين إعادة عرضها مرة أخرى في قاعة المومياوات الملكية.

 

وتستعد نقابة السياحة حاليا لاستقبال السائحين سواء بالاستعداد على مستوى الفنادق وتجهيزها، وأيضا سيارات السياحة، بالإضافة إلى تدريب العاملين في شركات السياحة بمركز التدريب الخاص في النقابة ومراكز تدريب الوزارة، ويجري حاليا التنسيق مع كافة أجهزة الدولة المعنية استعدادا لإقامة حدث عالمي كبير يتم الإعداد له منذ عدة أشهر.

المومياوات التي سيتم نقلها:

مومياوات الملوك:

  • الملك رمسيس الثانى.
  • الملك رمسيس الثالث.
  • الملك رمسيس الرابع.
  • الملك رمسيس الخامس.
  • الملك رمسيس السادس.
  • الملك رمسيس التاسع.
  • الملك تحتمس الأول.
  • الملك تحتمس الثاني.
  • الملك تحتمس الثالث.
  • الملك تحتمس الرابع.
  • الملك سقنن رع.
  • الملك أمنحتب الأول.
  • الملك أمنحتب الثاني.
  • الملك أمنحتب الثالث.
  • الملك سيبتاح.
  • الملك مرنتباح.
  • الملك سيتى الأول.
  • الملك سيتى الثانى.

 

 

مومياوات الملكات:

  • الملكة حتشبسوت
  • الملكة تى
  • الملكة أحمس نفرتارى

الملكة ميريت آمون

 

خط سير الموكب:

 

 

من المقرر أن يخرج الموكب من المتحف المصري بالتحرير باتجاه الكورنيش من جاردن سيتي ثم القصر العيني والمنيل ومصر القديمة ثم يتخذ الكوبري المؤدي لمنطقة الجيارة ومنها إلى متحف الحضارة بالفسطاط، لذلك تمت التكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير ورفع كفاءة المتحف المصري بالتحرير وكذلك المنطقة المحيطة به، فضلا عن المنطقة المحيطة بالمتحف القومي للحضارة بالفسطاط وبحيرة عين الصيرة.

 

وقد تم الانتهاء من أعمال التوسعات وتكريك البحيرة من الجهتين الغربية والجنوبية، فضلًا عن الانتهاء من أعمال التطهير وإزالة الحشائش الموجودة على أجناب البحيرة، إلى جانب الانتهاء من تخليق الجزر المطلوبة داخل البحيرة.

 

وتم طلاء العقارات من جديد بطريق الكورنيش ناحية مصر القديمة ومتابعة أعمال الرصف وانشاء الأرصفة ومراجعة الإنارة والأعمال التجميلية من تقليم أشجار ومسطحات خضراء بنطاق المسار، كما تم انشاء سور جمالي بالفسطاط، كما شارك التعليم العالي وجامعة حلوان في موكب نقل المومياوات الملكية، حيث تم تجميل الحوائط الخرسانية الموجودة في أماكن متفرقة على طول طريق الموكب، عن طريق قيام بعض من طلبة وطالبات واساتذة  كليات الفنون الجميلة والفنون التطبيقية والتربية الفنية بالجامعة برسم جداريات فنية تعتمد فكرة تصميمها على توثيق تراث الحضارة المصرية القديمة بطريقة فنية بكل ما تحمله من أصول فنية ومعان رمزية وتعبيرية، وبأسلوب فنى حديث يتماشى مع مجتمعنا المصري المعاصر، لإخراج هذا الحدث العالمي بشكل يليق بعظمة الأجداد وعراقة الحضارة المصرية المتفردة.

 

ومن المقرر أن يكون هذا الموكب "الأسطوري" له مردود كبير على القطاع السياحي في مصر، ومؤثر إيجابيا في تحفيز المزيد من السائحين في العالم لزيارة المتحف سواء متحف الحضارة المقرر نقل المومياوات إليه، أو المتحف الكبير الذي ينتظر العالم افتتاحه العام الحالي بالمستوى الذي يليق بمكانة مصر التاريخية، وأن هذا الحدث ستقوم بتغطيته ونقل فعالياته مباشرة جميع وسائل الإعلام العالمية وذلك تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

طوابع بريد تذكارية تخليداً لنقل المومياوات الملكية:

أصدرت الهيئة القومية للبريد مجموعة طوابع بريد ولوحة تذكارية بتقنية «QR Code»، والتي يتم تطبيقها لأول مرة بطوابع البريد المصري، في إطار مبادرة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لمشاركة وزارة السياحة والآثار، في توثيق حدث نقل المومياوات الملكية ولتخليد هذه المناسبة التي تحظى باهتمام كبير على المستويين المحلي والعالمي.

 

ويذكر أن مقاس كل طابع 3 5 X سم وقيمته 5 جنيهات، وتضم اللوحة التذكارية 22 طابعا، تحمل صور جميع الملوك الذين سيتم نقل مومياواتهم ومقاسها 20 X 21 سم، وجميع الإصدارات متعددة الألوان ومؤمنة ضد التزييف.

 

                                                                                                                       طوابع البريد

 

                                                                                                                  اللوحة التذكارية

 

طريقة عرض المومياوات بمتحف الحضارة:

إن المكان المخصّص لعرض المومياوات الملكية سيكون عبارة عن قاعات عدة تحت الأرض ترتبط بممر من المدخل مخصّصة لعرض 20 مومياء ملكية، حيث تتجاور كل مجموعة من الأسر مع بعضها بعضاً، ونبدأ مثلاً بالأسرة الـ 18، مومياء الملك أمنحتب، ومجموعة نهاية الأسرة الـ 18، ثم مجموعة الرعامسة، والأسرة العشرين، وأنه سيكون هناك قِطعٌ مصاحبة للمومياء من القطع الموجودة مع الملك لحظة الكشف عنه، وصور لأشعة إكس التي كشفت عن معلومات جديدة عن المومياوات الملكية وأظهرت بعض التمائم الذهبية، إضافة إلى القطع الرائعة لبعض الملوك ومعلومات بصرية عن العالم الآخر في مصر القديمة.

 

إن المكان المخصّص لعرض المومياوات الملكية سيكون عبارة عن قاعات عدة تحت الأرض ترتبط بممر من المدخل، ويتم عرضها بطريقة مبتكرة تشعر الزائر أنه داخل مقابر الفراعنة في وادي الملوك، وتستخدم التكنولوجيا في عرض المقتنيات الأثرية بالمتحف لتحكي قصتها، كما سيتم عرض قِطعٌ مصاحبة للمومياء من القطع الموجودة مع الملك لحظة الكشف عنه، وصور لأشعة إكس التي كشفت عن معلومات جديدة عن المومياوات الملكية وأظهرت بعض التمائم الذهبية، إضافة إلى القطع الرائعة لبعض الملوك ومعلومات بصرية عن العالم الآخر في مصر القديمة..

 

سيناريو العرض المتحفي:

سيبدأ العرض بالقاعة الرئيسية بالتحدث عن تاريخ الحضارة المصرية منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى العصر الحديث، وفقاً لتسلسلها الزمني، حيث تبدأ بعرض هيكل لشاب يعود عمره إلى نحو 55 ألف سنة، وهو يُعرض للمرة الأولى للتأكيد على أن الحضارة الفرعونية كان لها مقدمات في التاريخ الحجري قبل بناء الأهرامات، وإن تسلسل العرض يستمر فيما بعد مروراً بالعصور التاريخية المختلفة، وحتى العصر الإسلامي وفترة حكم محمد علي، كما أن المتحف سيعرض تاريخ التراث الشّعبي المصري، الذي واكب كل الحضارات وكل العصور التاريخية، في سيوة والريف المصري، وسيناء تأكيدا على استمرارية الحضارة المصرية.

 

لمشاهدة البث المباشر للحدث الفريد "موكب المومياوات الملكية" اضغط على الروابط التالية:

  موضوعات مرتبطة:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ