جارى تحميل الموقع
18 الأحد , أغسطس, 2019
البوابة الالكترونية محافظة القاهرة
بيت العود العربي

 

كانت القاهرة ومازالت منارة للثقافة والفنون فى الوطن العربي، فلا غريب أن تحتضن هذه المدينة الساحرة أحد البيوت الثقافية الهامة وهو "بيت العود العربي". والذى أسسه الفنان العراقى "نصير شمه" عام 1998 ليكون أول مركزاً متخصصاً وشاملاً لدراسة كل ما يتعلق بآلة العود فى العالم. واحتضنه أحد بيوت الثقافة المصرية وهو بيت الهراوي.

 

لماذا انشئ بيت العود العربي؟

 

العود هو آلة وترية تاريخها موغل بالقدم ويعتبر العود آلة رئيسية في التخت الموسيقي الشرقي، لذا فله أهمية كبيرة وسط الآلات الموسيقية، ومن هنا كان من الضروري تأسيس مدرسة لتعليم الموسيقى وتأصيل ثقافة العزف المنفرد وتطوير المهارات الفردية بشكل متخصص، إضافة إلى تنمية موهبة التأليف والبحث الموسيقى.

 

ويقدم بيت العود المزيد من الدعم الفني والمعرفي لطلابه من أجل إثراء ثقافتهم العلمية والأدبية من خلال استخدام الطلبة لمكتبة بيت العود التى تشمل كتباً من جميع أنواع الثقافات الأدبية والفنية والفكرية، بالإضافة إلى أنشطة البيت الثقافية والتى تستقطب جميع المثقفين فى مجالات الإبداع عبر ندوات وأمسيات ثقافية.

ويقوم الدارس فى بيت العود بعد إتمام دراسته بتقديم حفلاً موسيقياً هو مشروع التخرج بالنسبة له يعتمد بعدها كعازف منفرد لآلة العود.

 

إنجازات بيت العود:    

                                                            

نجح بيت العود المصري في تخريج العديد من العازفين المهرة الذين اثبتوا جدارتهم على مستوى العالم العربىٍ. كما استطاع أن يكوّن جمهوراً جديداً لآلة العود والموسيقى العربية وأصبحت آلاتنا العربية متداولة من قبل الأطفال والشباب من الجنسين.

 

والآن لدى بيت العود أعداداً كبيرة من العازفين والعازفات على آلات العود، الناى، القانون، البزق، الإيقاعات. كما تقوم الفرق بتقديم كلاسيكيات ومؤلفات جديدة تستخدم مزجاً فريداً بين الآلات الشرقية والتقنيات الحديثة لكى تستطيع هذه الآلات أن تتواصل مع الجيل الجديد وأن تكون معاصرة مع الإحتفاظ بأصالتها.

 

وقد نجح بيت العود في تأسيس أول أوركسترا نسائية للعود مكونة من عشر عازفات بارعات والهدف منها دعم تواجد المرأة فى عالم الموسيقى العربية.

 

 

 

كما قدم بيت العود عدداً من العروض الإقليمية والعالمية فى أكثر من عشرين دولة بمشاركة خريجى وطلبة البيت. هذا بالإضافة إلى تأسيس ورشة لصناعة العود والقانون وإصلاح الآلات القديمة وتوفير كل مايحتاجه الطلبه والعازفين من أدوات. وقد اختير بيت العود العربى عام 2003 كأفضل مشروع لتنمية الشباب العربى فى مجال الإبداع من قبل الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

 

 

ومن أهم الإنجازات الدولية لبيت العود مشاركته فى أول أوركسترا فى العالم للموسيقى الشرقية ضمن 70 عازف من كل دول العالم فى مهرجان الموسيقى الكلاسيكية  بأبوظبى. كما استطاع المركز أن يقدم للساحة الفنية عدد من المواهب الغنائية والموسيقية الشابة من خلال المهرجان السنوى الذى يقيمه الصندوق خلال شهر رمضان للفرق الفنية والتى لاقت نجاحاً وإقبالاً كبيراً وكانت نقطة إنطلاق للعديد منها.

 

 

بيت العود العربى يقع داخل مركز الهراوي

العنوان : خلف الجامع الأزهر

المدير الفنى : أ.نصير شمة

تليفون : 25104174

الموقع الإلكتروني : www.araboudhouse.com