جارى تحميل الموقع
24 الأحد , يناير, 2021
البوابة الالكترونية محافظة القاهرة
.
 كأس العالم لكرة اليد

 

 

 

 

 

جداول مباريات كأس العالم لكرة اليد 2021

 

  

 

 

 

...........................................................

 

الملاعب المستضيفة للمباريات

اعتمد الاتحاد الدولي لكرة اليد برئاسة حسن مصطفى الصالات التي سوف تستضيف بطولة العالم لكرة اليد التي ستقام في مصر يناير 2021، وهي أربع صالات كالتالي:

المدينة

الصالة

السعة

القاهرة

صالة استاد القاهرة

17000 متفرج

العاصمة الإدارية الجديدة

الصالة الرياضية بالعاصمة الإدارية

7500 متفرج

6 أكتوبر

الصالة الرياضية بـ 6 أكتوبر

5200 متفرج

الاسكندرية

الصالة الرياضية ببرج العرب

5000 متفرج

 

 

المجموعة الأولى

المجموعة الثانية

المجموعة الثالثة

المجموعة الرابعة

ألمانيا

إسبانيا

كرواتيا

الدنمارك

المجر

تونس

قطر

الأرجنتين

أوروجواي

البرازيل

اليابان

البحرين

كاب فيردي

بولندا

أنجولا

الكونغو الديمقراطية

المجموعة الخامسة

المجموعة السادسة

المجموعة السابعة

المجموعة الثامنة

النرويج

البرتغال

السويد

سلوفينيا

النمسا

الجزائر

مصر

بيلاروسيا

فرنسا

أيسلندا

التشيك

كوريا الجنوبية

الولايات المتحدة الامريكية

المغرب

تشيلي

روسيا

 
 
  • هانسن أحد أبرز لاعبي كرة اليد في تاريخ اللعبة ويبلغ من العمر حاليا 33 عاما ومن المنتظر مشاركته في النسخة المقبلة 2021، حيث حصد هانسن لقب هداف النسخة الماضية برصيد 72 هدفا من 108 تصويبه بنسبة 67%، وحسم لقب الهداف بفارق 13 هدفا عن أقرب منافسيه، وكان تألق هانسن كأبرز هداف تتويج للدنمارك بالمونديال للمرة الأولى في تاريخها.
  • جوندال لاعب منتخب النرويج جاء في المركز الثاني برصيد 59 هدفا ولكن من 68 تصويبه بنسبة 87% كأعلى نسبة دقة تصويبات في البطولة.
  • فيران سولي نجم منتخب اسبانيا في المركز الثالث في ترتيب الهدافين رغم عدم وصول فريقه للمربع الذهبي، حيث سجل سولي 58 هدفا من 68 تصويبه بنسبة 85، وسجل منهم 21 رمية جزائية.
  • أوفه جينسهايمر نجم منتخب ألمانيا حصل على المركز الرابع في ترتيب الهدافين برصيد 56 هدفا من 75 تصويبه وبنسبة 75%، وكان منتخب ألمانيا قد حصد المركز الرابع في النسخة الماضية.
  • ساندر ساجوسين ثاني لاعبي منتخب النرويج في قائمة أفضل هدافين في البطولة حصل على المركز الخامس في ترتيب الهدافين  وقد سجل 51 هدفا من 87 تصويبه بنسبة 59%، ويلعب حاليا لنادي كييل الألماني بعد انتقاله من باريس سان جيرمان.
  • كيريل لازاروف يغيب لازاروف عن النسخة المقبلة لعدم تأهل مقدونيا، ودائما ما يعتبر أبرز هدافين بطولات العالم في العقد الأخير، وحصد لازاروف المركز السادس في ترتيب هدافي النسخة الماضية برصيد 48 هدفا من 74 تصويبه بنسبة 65%.
  • يوسف بن علي نجم منتخب قطر نجح في التواجد ضمن أفضل 10 هدافين بتلك البطولة بعد حصد المركز السابع، وسجل 46 هدفا من 61 تصويبه بنسبة 75%، وكان يوسف ضمن نجوم منتخب قطر أصحاب وصافة نسخة 2015.
  • أروين فوشتمان اللاعب الوحيد من أمريكا اللاتينية الذي تواجد في قائمة أفضل الهدافين في النسخة الماضية، ونجح فوتشمان لاعب منتخب تشيلي في تسجيل 46 هدفا من 69 تصويبه بنسبة 67% ليحتل المركز الثامن.
  • وتساوى في المركز التاسع الثنائي رامسوس لاوجي لاعب الدنمارك وكينتين ماهي لاعب منتخب فرنسا، ولكل منهما 44 هدفا بنسبة ما تقرب 70% من التصويبات.
 

قصة اليد المصرية على كأس بطولة العالم

 

من أهم ما تتركه أي رياضة هو الإرث، وفي بطولة العالم لكرة اليد الأمر الأهم هو كأس البطولة الذي سيتصارع عليه 32 منتخبا ولن يظفر به إلا فريق واحد، ولكن مهما كان الفريق الفائز، على هذا الكأس يد مصرية، فالكأس الجديد الذي صممه الاتحاد الدولي للعبة من تنفيذ فنان فرنسي، على شكل يد رجل مصري، وهي رمز ليد الكابتن علاء السيد مدير المنتخبات الوطنية في الاتحاد المصري لكرة اليد.

 

أحد أهم لاعبي كرة اليد علاء السيد في مصر،وهو عضو لجنة التنظيم والمسابقات في الاتحاد الدولي لكرة اليد، ورئيس مجموعة التفتيش الموفدة منه، ومصر تكتب التاريخ بكل الطرق، بتنظيم حدث ضخم في ظل جائحة عالمية، واستضافة 31 منتخبا للمرة الأولى، وكذلك بأن تكون صاحبة اليد على الكأس، لذا، مهما كان المنتخب الذي سيرفع كأس هذه النسخة، والنسخ اللاحقة، ستكون دائما على الكأس أيدي مصرية.

 

خطة التأمين من فيروس كورونا خلال بطولة كأس العالم لكرة اليد

 

أعلنت اللجنة الطبية للنسخة 27 من بطولة العالم لكرة اليد للرجال – مصر 2021، عن خطة من 4 محاور لتأمين البطولة من جائحة كورونا وهي كالتالي:

 

المحور الأول: ستقوم لجنة من القطاع الوقائي بوزارة الصحة قبل انطلاق البطولة بشهر كامل بتصنيف درجة نشاط فيروس كورونا بدول المنتخبات المشاركة، وفي حالة وجود نشاط متوسط أو عال بدولة ما، سيتم رفع مستوى الإجراءات الاحترازية للتعامل مع بعثات تلك الدول دون الإخلال بأنشطة البطولة، على أن يتم تطبيق إجراءات الحجر الصحي الروتينية على جميع الحضور وهي المسح الحراري، ومناظرة نتائج تحليل الـ PCR، مع تعبئة الكارت الصحي، على أن يتم عمل اختبار PCR لجميع الوفود عند وصول البعثة إلى فنادق الإقامة ويعاد كل 72 ساعة.

 

المحور الثاني: يتضمن رفع الوعي لجميع البعثات من خلال تقديم المواد التدريبية والإرشادات الوقائية لجميع المشاركين في البطولة، عن طريق كتيب إرشادات مختصر خاص بالإجراءات الاحترازية والوقائية يسلم للوفود بصالات الوصول بالمطارات، كما سيتم تدريب أطقم العمل بالفنادق والملاعب والأجهزة الإدارية المشاركة بالبطولة على الإجراءات الوقائية مع التأكد من معرفة جميع أفراد البعثات من كيفية استخدام الكمامات وتطهير اليدين بشكل صحيح وفعال، وتكليف الفرق الطبية المصاحبة للفرق باستمرار التأكيد على الإجراءات الوقائية والاحترازية، إلى جانب عمل البوسترات التوعوية ونشرها بجميع أماكن تواجد أفراد البعثات.

 

المحور الثالث: يتضمن الإجراءات الاحترازية من خلال عمل المسح الحراري على جميع مداخل الفنادق وصالات التدريب وقبل الصعود إلى الحافلات وقبل الدخول إلى غرف الاجتماعات، ويتم التأكد من تحقيق الإجراءات الوقائية والاحترازية عن طريق منظومة  Full Bubbles بعزل كل مجموعة عمل داخل فقاعة كبيرة لا يخرجون منها، بالإضافة إلى التباعد الجسدي، والتهوية  الجيدة، والتأكيد على اعتبار النفايات على أنها نفايات طبية خطرة والتأكد من التعامل الآمن معها، وتنفيذ أعمال مكافحة ناقلات الأمراض خارج الاستادات الرياضية ومناطق إقامة الوفود إلى جانب توافر المستلزمات بحيث يتم التنبيه بتوفير مطهر اليدين في مختلف أماكن تواجد أفراد البعثات الرياضية.

 

المحور الرابع "خاص بطريقة التعامل مع حالات الاشتباه":

 

ذلك المحور من الخطة يتضمن تفعيل غرفة للأزمات الوقائية للعمل 24 ساعة يوميا لتلقى البلاغات أولا بأول من المحافظات المستضيفة للبطولة، والتنسيق الكامل مع كافة الجهات المعنية، تخصيص فريق استجابة سريع في أماكن انعقاد البطولة وتزويده بجميع الواقيات الشخصية اللازمة وجميع المعلومات الخاصة بالأمراض المعدية للتعامل الفوري مع حالات الاشتباه ومتابعة المخالطين للحالات الإيجابية، والتأكد من توافر غرف العزل المناسبة بفنادق الإقامة وبصالات التدريب والمباريات وتطبيق كافة إجراءات مكافحة العدوى عليها.

 

احتياطات احترازية عامة:

  • التأكيد على الحفاظ على مسافة 1.5 متر بين كل المشاركين في البطولة حسب الإمكان.
  • قواعد الحفاظ على الصحة العامة وتعقيم اليد وارتداء الكمامات مسؤولية كل اتحاد محلي في تشكيل مجموعة عمل طبية للفريق قبل السفر إلى مصر 2021، بجانب الخضوع لعدد من التحاليل وتقرير نتائجها للاتحاد الدولي واللجنة الطبية لمصر 2021. تلك التحاليل تتضمن تحاليل PCR إجبارية.
  • إجراء تعيينات طبية واسعة للبطولة، وللفنادق والملاعب المشاركة في البطولة.
  • إجراء تحاليل PCR كل 72 ساعة وضرورة نتيجتها السلبية للمشاركة في نشاطات البطولة، مع إجراءات خاصة للحالات المشتبه فيها أو التي ثبت مرضها.
  • توفير الكمامات والمعقمات لكل المشاركين
  • الالتزام بإجراءات السفر المحلية والدولية
  • الالتزام بمفهوم الفقاعة الصحية
  • الإجراءات الخاصة بالإقامة ستتضمن قياس الحرارة بشكل روتيني وتعقيم الغرف والمناطق ذات الكثافة العالية.
  • إجراءات خاصة بالتدريبات، بينها التعقيم المستمرة وتوسيع مساحة الدكة وتقسيم الصالات المستضيفة لخمس مناطق منفصلة.
  • منع المصافحة باليد قبل المباريات، وارتداء جميع الموجودين داخل الملعب للكمامات باستثناء اللاعبين ومسؤولي الفرق والمدربين.
  • تحاليل PCR دورية لمندوبي الإعلام، ومنع الإعلام خلال التدريبات وإجراء المؤتمرات الصحفية بالفيديو، ومنع المنطقة المختلطة.
  • تشكيل مجلس استشاري للجنة الطبية لمصر 2021 تجتمع يوميا لمتابعة الإجراءات، واتخاذ القرارات بشأن الحالات الإيجابية.
 

الإجراءات الاحترازية للصحفيين والإعلاميين:

 

المبادئ العامة:

  • كل من يشترك في تغطية البطولة، ومؤسساتهم والعاملين فيها، يجب أن يلتزموا بالقوانين المحلية وكذلك الإجراءات الخاصة بخطة الوقاية من فيروس كورونا.
  • هذا يتضمن الخضوع لتحليل PCR كل 72 ساعة، وارتداء الكمامات، والحفاظ على مسافة مناسبة من الجميع، والغسيل المستمر للأيدي.
  • يجب أن يلتزم كل المختصين بالبث بكل المتطلبات المحلية خلال عملهم، مثل استعمال الزجاج الفاصل Plexiglass بين أماكن التشغيل.
  • كل من يعمل في صالة المباراة، سيتم إعلامه بكل المتطلبات والممنوعات بوقت كاف قبل بداية عمله، وسيعمل الفريق الطبي الخاص بالصالة على التأكد من احترام كل الإجراءات.
  • تقليل مندوبي الإعلام والشركات المختصة بالبث إلى الحد الأدنى بالنظر لسعة كل صالة.
  • توفير خدمات طبية لمندوبي الإعلام في الصالات.
  • تحديد عدد المسموح لهم بالتواجد للعمل في الصالات بناء على القانون المصري، ومساحات العمل المتاحة بالنظر للإجراءات الصحية المتبعة، وعدد الأشخاص المسموح بتواجدهم في كل منطقة من الملعب بحسب البند 9.3 من الخطة.
سيارات البث:
  • يجب ركن سيارات البث بشكل يمنح الأشخاص مساحة كافية للتحرك، لتفادي الزحام.

مقصورة الإعلاميين:

  • تقسيم الإعلاميين داخل المقصورة الخاصة بهم يجب أن يضمن وجود 1.5 متر بين كل منهم.
  • بالنسبة للمعلقين، فيتم استثنائهم مؤقتا من ارتداء الكمامة أثناء تأدية عملهم، ولكن عليهم ارتدائها في كل الأوقات الأخرى

غرفة الإعلاميين:

  • يجب ضمان وجود 1.5 متر بين كل الإعلاميين الموجودين في الغرفة في كل الأوقات.
 

مالا تعرفه عن البطاقة الزرقاء في لعبة كرة اليد

 

كرة اليد مثل أي رياضة أخرى يتم إضافة بعض التعديلات عليها من حين إلى آخر من أجل تطوير اللعبة، ويعلم الجميع البطاقة الصفراء والحمراء بالإضافة إلى إيقاف الدقيقتين، لكن ربما لا يعلم الكثيرون ما هي البطاقة الزرقاء التي بدأت في الظهور مؤخرا.

 

تم استحداث البطاقة الزرقاء ضمن بعض التعديلات في نظام اللعبة في مارس 2016، وبدأ تطبيقها بشكل رسمي في البطولات الدولية الكبرى من 2017، ففي البداية لمن لا يعلم فالبطاقة الصفراء تستخدم من حكم اللقاء لتحذير اللاعب، بينما البطاقة الحمراء تتسبب في إقصاء اللاعب من المباراة لكنه يشارك في المباراة التالية بشكل طبيعي، أما البطاقة الزرقاء فيمنحها الحكم عقب البطاقة الحمراء والذي يلزم الحكم بتقرير كتابي بعد المباراة وقد يتسبب ذلك في عقوبة إضافية على اللاعب من قبل اللجنة التأديبية المسؤولة عن كل بطولة، وذلك بسبب ارتكاب اللاعب خطأ جسيم يتجاوز مجرد الإيقاف في المباراة من وجهة نظر حكم المباراة.

 

وقام الاتحاد الدولي بتعديل القانون وإضافة البطاقة الزرقاء من أجل أن يكون الأمر أكثر وضوحا في حالات الطرد وهل سيتبع ذلك عقوبة إضافية أم الاكتفاء بالطرد دون تأثير في بعد ذلك، وأوضح الاتحاد الدولي في تعديله أن البطاقة الزرقاء تكون في حوزة الحكم وبعد منحه للاعب البطاقة الحمراء يتم مناقشة قصيرة بينه وبين ممثلي الاتحاد في المباراة قبل منحها للاعب، وفي حالة منح اللاعب البطاقة الزرقاء يلتزم الحكم بتقرير كتابي مع ورقة النتائج وبعد ذلك تقرر اللجنة التأديبية للبطولة المزيد من العقوبات بسبب العنف أو ما شابه.

 

حقائق يجب معرفتها قبل بطولة كأس العالم لكرة اليد

 
  • منتخب فرنسا هو المنتخب الوحيد الذي حصد اللقب 6 مرات وكان ذلك أعوام (1995 - 2001 - 2009 - 2011 - 2015 - 2017).
  • تييري أومير لاعب منتخب فرنسا حقق لقب بطولة العالم 5 مرات أكثر من أي منتخب في العالم (لم يحصد نسخة 1995 فقط مع فرنسا)
  • 6 منتخبات وصلت إلى النهائي ولم تفز باللقب وهم (ألمانيا الشرقية - النرويج - بولندا - النمسا - المجر – قطر)
  • أربعة لاعبين حصدوا جائزة أفضل لاعب في البطولة مرتين وهم الفرنسي جاكسون ريتشاردسون، السويدي ستيفان لوفجرين، الكرواتي إيفان باليتش، الدنماركي ميكيل هانسن.
  • مباراة الميدالية البرونزية عام 1938 بين السويد والدنمارك شهدت أقل عدد من الأهداف (3) بعد فوز السويد 2 - 1، وهي أيضا أقل مباراة يسجل فيها أي فريق.
  • للمرة الخامسة تنظم بطولة العالم دولة غير أوروبية (اليابان 1997، مصر 1999، تونس 2005، قطر 2015، مصر 2021).
  • مصر أول منتخب غير أوروبي يصل للمربع الذهبي (عام 2001)
  • قطر أول منتخب غير أوروبي يصل نهائي بطولة العالم (عام 2015)