جارى تحميل الموقع
10 الجمعة , أبريل, 2020
البوابة الإلكترونية محافظة القاهرة
الأيام العالمية

اليوم العالمي للمياه

 

اقرت الأمم المتحدة يوم 22 مارس عام 1992 يوما عالميا للمياه، لجذب الانتباه إلى أهمية المياه العذبة والدعوة إلى الإدارة المستدامة لموارد المياه العذبة، وهو فرصة لرفع الوعي بالأمور المتصلة بالمياه، وإلهام الآخرين لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإحداث فارق، حيث ان المياه هي لبنة أساسية للحياة، فهي أمر حيوي، فوفقاً لتقرير الأمم المتحدة العالمي عن تنمية الموارد المائية، ان  3,6 مليار نسمة في العالم اي ما يقارب نصف سكان العالم يعيشون في مناطق قد تشح فيها المياه لمدة شهر واحد على الأقل سنويّاً، وقد اقتربت فعلاً معدّلات الاستهلاك العالمي اليوم من بلوغ الحد الأقصى للقدرة على التحمّل.

 

وتواجه الموارد المائية اليوم تهديدا غير مسبوق، فهناك الآن نحو 2,2 بليون نسمة يفتقرون إلى مياه الشرب المأمونة، وهناك 4,2 بلايين نسمة يفتقرون إلى خدمات الصرف الصحي الملائمة. وما لم نتحرّك بسرعة، يُتوقّع أن تزداد هذه الأرقام سوءا من جرّاء آثار تغير المناخ، فبحلول عام 2050 سيواجه ما بين 3,5 و 4,4 بلايين نسمة محدودية في إمكانية الحصول على المياه، وسيكون أكثر من بليون نسمة من هؤلاء من قاطني المدن.

 

وينصبّ تركيز الاحتفال بيوم المياه العالمي هذا العام على المياه وتغير المناخ،حيث ان الماء هو المادة الأساسية التي نستوعب بواسطتها آثار الاضطراب المناخي، ابتداء من الظواهر الجوية القصوى كالجفاف والفيضانات، وصولا إلى ذوبان الجليد وتسرّب المياه المالحة وارتفاع مستويات سطح البحر.